بايدن يختار كبير مستشاريه للترسيم البحري بين لبنان والاحتلال

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز:- اختار الرئيس الأمريكي جو بايدن، كبير مستشاري البيت الأبيض لأمن الطاقة، آموس هوشستين، للوساطة بين لبنان وبين الاحتلال، بشأن الترسيم البحري واحتياطيات الغاز في البحر المتوسط.

وقال موقع "واللا" العبري، إن هوشستين من أصول يهودية وولد في إسرائيل، ويعتبر أحد الأشخاص المقربين من بايدن.

وكان اسم هوشستين قد طرح كمرشح محتمل لمنصب السفير الأمريكي لدى تل أبيب، بعد تنصيب إدارة بايدن.

وذكر التقرير أنه وفقا للتوقعات، فإن هوشستين سيصل إلى المنطقة في تشرين الأول/ أكتوبر الجاري لإجراء جولة أولى من المحادثات في بيروت وتل أبيب.

واعتبر التقرير أن تعيين هوشستين وسيطا في محاولة للتوصل إلى اتفاق بشأن النزاع على الحدود البحرية بين لبنان وبين الاحتلال، يشير إلى أن هذا الملف يحتل موقعا متقدما في أولويات إدارة بايدن.

وكان هوشستين قد حاول بالفعل التوسط بين إسرائيل ولبنان في مسألة احتياطيات الغاز والحدود البحرية خلال إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما، في العام 2016، ولم ينجح في تحقيق انفراجة حينها، بالنظر إلى أن لبنان قضى عامين ونصف خلال تلك الفترة بدون حكومة.

يذكر أن هوشستين ولد في إسرائيل وهاجر مع والديه إلى الولايات المتحدة، وعمل مستشارا مقربا لبايدن لسنوات عديدة، بما في ذلك عندما كان بايدن سيناتورا في مجلس الشيوخ الأمريكي، وواصل عمله مستشارا لبايدن حين عُيّن الأخير نائبًا للرئيس أوباما.

وكان الرئيس اللبناني، ميشال عون، قد أبدى في حزيران/ يونيو الماضي، رغبة بلاده في استمرار المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل بوساطة أمريكية واستضافة دولية، للتوصل إلى تفاهم حول ترسيم الحدود البحرية. وذكر بيان للرئاسة اللبنانية أن عون أوضح خلال اجتماعه مع مسؤول أمريكي، رغبة لبنان في استمرار المفاوضات غير المباشرة في منطقة الناقورة، بوساطة أمريكية واستضافة دولية.

وأكد عون أهمية الوصول إلى تفاهم حول ترسيم الحدود البحرية، على نحو يحفظ حقوق الأطراف المعنيين بالاستناد إلى القوانين الدولية. وطلب عون من الوسيط الأمريكي، وفق البيان، أن يمارس دوره للدفع نحو مفاوضات عادلة ونزيهة، ومن دون شروط مسبقة. وأعرب الرئيس اللبناني عن أمله في أن تلقى المساعي الأمريكية المبذولة مع المسؤولين الإسرائيليين، نتائج إيجابية.

عربي21

أخبار ذات صلة

0 تعليق