تقرير: انتعاش ملموس للقطاع المصرفي السعودي مع استمرار التعافي من تداعيات كورونا

تقرير: انتعاش ملموس للقطاع المصرفي السعودي مع استمرار التعافي من تداعيات كورونا
تقرير: انتعاش ملموس للقطاع المصرفي السعودي مع استمرار التعافي من تداعيات كورونا

الرياض ـ مباشر: كشف تقرير شركة ألفاريز آند مارسال، عن أداء القطاع المصرفي في المملكة العربية السعودية للسنة المالية 2021، انتعاش ربحية القطاع بشكل ملموس بالتزامن مع استمرار تعافي الاقتصاد من تداعيات جائحة كورونا (كوفيد-19). 

وبين التقرير، الذي اطلع عليه "مباشر"، اليوم الثلاثاء أن إجمالي القروض والسلفيات سجل نمواً بنسبة 14.2% على أساس سنوي تماشياً مع النمو الذي شهدته البنوك العشرة الأكبر في المملكة، بينما شهدت الودائع تباطؤاً خلال السنة المالية ذاتها.

ولفت التقرير إلى تحقيق نمو في صافي الدخل بنسبة 15.5% على أساس سنوي، ويُعزى ذلك بشكل أساسي إلى ارتفاع الدخل التشغيلي بنسبة 3.5% على أساس سنوي، إلى جانب انخفاض مخصصات خسائر التمويل بنسبة 28.9%. 

وانخفض صافي هامش الفائدة بمقدار 18 نقطة أساس على أساس سنوي ليصل إلى 2.9% في السنة المالية 2021 حيث سجلت أسعار الفائدة أدنى مستوى لها في 15 عاماً. وعلى الرغم من انخفاض صافي هامش الفائدة، فإن زيادة ربحية البنوك تُبدي بدورها كفاءة أعلى في جميع أنحاء القطاع.

واستمر الارتفاع القوي في القروض والسلف، بنسبة 14.2% على أساس سنوي مقارنة بنسبة 12.8% في السنة المالية 2020، مدعوماً بتعافي الإنفاق الاستهلاكي.

وكان هذا مدفوعاً بالأداء القوي في قطاع الرهن العقاري عبر القطاع المصرفي، إذ سجل إجمالي الرهن العقاري للأفراد في القطاع المصرفي السعودي ارتفاعاً بنسبة 47.8% ليصل إلى 413 مليار ريال.

وكان نمو الودائع أبطأ بنسبة 7.2%على أساس سنوي مقارنة بنسبة 9.2% على أساس سنوي في السنة المالية 2020، ونتيجة لذلك، ارتفعت نسبة إجمالي القروض إلى الودائع إلى 91.5% من 86.0%، مما يسلط الضوء على ارتفاع الإنفاق الاستهلاكي مع استمرار الاقتصاد في التعافي بعد الوباء.

وارتفع إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 3.5% على أساس سنوي، ويعود هذا النمو في المقام الأول إلى ارتفاع صافي دخل الفوائد بنسبة 4.0% على أساس سنوي، الناتج عن ارتفاع كفاءة التكلفة عند انخفاض أسعار الفائدة وارتفاع صافي دخل الرسوم والعمولات بنسبة 9.9% على أساس سنوي، إلا أن هذا النمو شهد تعسراً جزئيًا بسبب انخفاض الخسائر المتعلقة بتحويل العملات وانخفاض الدخل التشغيلي بنسبة 8.3% على أساس سنوي.

وانخفض صافي هامش الفائدة الإجمالي بمقدار 18 نقطة أساس على أساس سنوي إلى 2.9% في السنة المالية 2021، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى انخفاض أسعار الفائدة.

وكان البنك المركزي السعودي قد خفض في السابق أسعار إعادة الشراء بمقدار 125 نقطة أساس في مارس 2020 إلى نسبة 1.0%، وهو أدنى سعر فائدة منذ عام 2007، بهدف الاقتصاد خلال الجائحة. 

وانخفض العائد الإجمالي على الائتمان بمقدار 74 نقطة أساس على أساس سنوي، بينما انخفضت تكاليف التمويل بمقدار 23 نقطة أساس على أساس سنوي.
 
وتراجعت نسبة التكلفة إلى الدخل بمقدار 0.2 نقطة على أساس سنوي إلى 35.2%، إذ ارتفعت المصروفات الإدارية للبنوك بوتيرة أبطأ، كما ارتفع إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 3.5% على أساس سنوي بمعدل أعلى مقارنة بمصاريف التشغيل التي ارتفعت بنسبة 2.9% على أساس سنوي.
 
وانخفض إجمالي مخصصات خسائر التمويل بنسبة 28.9% على أساس سنوي إلى 12.4 مليار ريال سعودي، ما أعلنت عنه البنوك السعودية بالتزامن مع التعافي الاقتصادي، نتيجة لارتفاع الإنفاق الاستهلاكي وزيادة أسعار النفط والإنفاق على البنية التحتية، وبالتالي، ارتفعت تكلفة المخاطر بمقدار 39 نقطة أساس على أساس سنوي لتصل إلى 0.7%.
 
وارتفع صافي الربح الإجمالي بنسبة 15.5% على أساس سنوي نتيجة ارتفاع أرباح التشغيل وانخفاض المخصصات، وقد أدى ذلك إلى زيادة نسب الربحية مثل العائد على حقوق الملكية والعائد على الأصول إلى 11.4% و1.7% من 10.9% و1.6% على التوالي.

واستند التقرير إلى بيانات أكبر 10 بنوك مدرجة في السعودية هي: البنك الأهلي السعودي، ومصرف الراجحي، وبنك الرياض، والبنك السعودي البريطاني (ساب)، والبنك السعودي الفرنسي، والبنك العربي الوطني، ومصرف الإنماء، وبنك البلاد، والبنك السعودي للاستثمار، وبنك الجزيرة.

ترشيحات:

فيتش: البنوك السعودية تتعافى بشكل جيد من ضغوط الجائحة بدعم الإنفاق الحكومي

برنامج حساب المواطن بالسعودية يودع 1.8 مليار ريال دعما للمستفيدين بدفعة مايو

وزير: السعودية تسعى لخلق بيئة استثمارية مستدامة وجذب المستثمرين بقطاع التعدين

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أمانة المنطقة الشرقية تدعو أصحاب المنشآت لتحديث وتعديل بيانات رخصهم التجارية
التالى بيان سعودي باكستاني مشترك يدعم رفع التعاون الاستثماري بين البلدين
 
يلا شوت