6 دول عربية تتصدر الوجهات الأكثر طلباً على السفر في الشرق الأوسط

6 دول عربية تتصدر الوجهات الأكثر طلباً على السفر في الشرق الأوسط
6 دول عربية تتصدر الوجهات الأكثر طلباً على السفر في الشرق الأوسط

أبوظبي – مباشر: حافظت الإمارات والسعودية وبريطانيا والمالديف وجورجيا وتركيا وصربيا وجزر السيشل، على مكانتها كوجهة سياحية يخطط معظم المشاركين لزيارتها وفقاً لاستطلاع أجرته ويجو وكليرتريب، عن توجهات المسافرين واستعدادهم للسفر في عالم ما بعد كوفيد-19.

وجاءت الإمارات والسعودية ومصر والهند وتركيا والكويت والأردن والمغرب الوجهات الأكثر طلباً على السفر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفقاً لصحيفة الخليج.

وجاءت الهند وباكستان ومصر وقطر ونيبال والمالديف والسعودية والأردن وجورجيا وتركيا ضمن الوجهات الأكثر طلباً لسكان الإمارات، فيما جاءت الوجهات السعودية العالمية: مصر والإمارات وقطر والفلبين وبنجلاديش والبحرين، أما جدة والرياض والدمام وجازان والمدينة المنورة تبوك فجاءت ضمن الوجهات السعودية المحلية للسفر.

وأظهر تقرير ويجو وكليرتريب، الذي استطلع آراء وسلوكيات نحو 4390 مقيماً في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية التوجهات المنتشرة حالياً في القطاع، والدلائل الإيجابية المشيرة إلى حركة انتعاش ملموسة.

وخلص التقرير إلى توقعات إيجابية لقطاع السفر على المدى القصير، إذ يتطلع المسافرون إلى إنفاق المزيد من الأموال، والسفر في رحلات أطول ولمسافات أبعد في عام 2022.

وسجلت معدلات البحث عن الرحلات والفنادق، 2022، زيادة بنسبة 81% خلال شهر فبراير/ شباط، و102% في مارس / آذار. مما يدل بشكل واضح على الانتعاش المتزايد لرغبة السياح في السفر.

ويولي المسافرون الأولوية للوجهات ذات خطر العدوى المنخفض والتي توفر رحلة عودة مرنة وآمنة. حيث أكد معظم المشاركين على اختيارهم وجهات تلتزم بإجراءات السلامة وتمتثل لبروتوكولات الوقاية من كوفيد-19.

وسجلت معدلات البحث عن منازل العطلات ارتفاعاً كبيراً بنسبة 136%، والغرف الفندقية بنسبة 92%، والشقق السكنية بنسبة 69%.

كما ارتفعت مدة الإقامة في العقارات المُستأجرة بنسبة 19% في عام 2022 بالمقارنة بنفس الفترة من عام 2021.

ويفضل المسافرون اختيار الفنادق من فئة خمس نجوم، التي تتخذ إجراءات أشد صرامة وتمنحهم تجربة سفر وإقامة أكثر أماناً. حيث سجلت معدلات البحث عن الفنادق من فئة خمس نجوم ارتفاعاً بنسبة 66%.

وأعرب 79% من المشاركين في استبيان «كليرتريب» أنهم لاحظوا زيادة في المتطلبات نتيجة أزمة كوفيد-19، وارتفاعاً في أسعار تذاكر السفر، وظروفاً غير متوقعة سببت تغييرات في الرحلات، ما ساهم في زيادة بنسبة 20% في تكاليف الرحلات بعد أزمة كوفيد-19.

وأشار 78% من المشاركين إلى احتمال سفرهم مرة واحدة على الأقل خلال الأشهر الثلاثة التالية، وفقاً لرحلات مخططة سابقاً. ما يشير إلى توقعات إيجابية لقطاع السفر على المدى القصير.

وسجلت تكاليف السفر ارتفاعاً ملحوظاً في عام 2022 بالمقارنة مع عام 2019، حيث ارتفع متوسط تكاليف رحلات الذهاب والإياب من وإلى الإمارات بنسبة 23%.

وارتفعت تكاليف رحلات الذهاب والإياب إلى المنطقة وشمال أفريقيا بنسبة 20% وارتفعت إلى أوروبا بنسبة 39% وإلى دول جنوب آسيا بنسبة 5% وإلى الهند بنسبة 21% بالمقارنة مع عام 2019.

وتشير «كليرتريب»إلى أن العام 2022 وفي ضوء انتعاش قطاع السفر، شهد متوسط إلغاء الحجوزات انخفاضاً تدريجياً نحو مستويات ما قبل كوفيد-19 عند نسبة 7-8%، مع تسجيل ارتفاع طفيف خلال موجة الإصابات بين يناير وفبراير ويشهد السوق السعودي، من جانبه، توجهاً مماثلاً.

وتشير بيانات التقرير إلى زيادة بنسبة 65% في معدلات البحث عن الرحلات الترفيهية بين يناير وأبريل من عام 2022، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2021، فيما سجلت معدلات البحث عن الفنادق ارتفاعاً بنسبة 29% بين يناير وأبريل من العام الجاري، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

ترشيحات:

"فلاي دبي" تنقل أكثر من مليوني مسافر خلال الربع الأول

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "أرامكو" يقفز لأعلى مستوى منذ الإدراج.. والقيمة السوقية تتجاوز 2.4 تريليون دولار
التالى بيان سعودي باكستاني مشترك يدعم رفع التعاون الاستثماري بين البلدين
 
يلا شوت