منتدى دافوس": التوصل إلى مسودة اتفاقية بشأن تيسير الاستثمار من أجل التنمية

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

مباشر: توصل ممثلون من أكثر من 110 اقتصادات حول العالم، اليوم الجمعة، خلال فعاليات اليوم الأخير من المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة "دافوس" السويسرية إلى مسودة اتفاقية بشأن تيسير الاستثمار من أجل التنمية في منظمة التجارة العالمية.

وبحسب بيان نُشر قبل قليل على الموقع الرسمي للمنتدى، فإن هذا الاتفاق التاريخي يمهد الطريق لتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص الذي يمكنه مواجهة تحديات الاستثمار وزيادة فوائد الاستثمار الأجنبي المباشر من أجل التنمية. ويدعم المنتدى الاقتصادي العالمي هذه الجهود بمشاريع تجريبية ومدخلات فنية وإطلاق المفاوضات في دافوس منذ نسخة يناير 2020.

وذكر البيان أن الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI) يمكن أن يلعب دورًا مهمًا في تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030؛ حيث تساعد تدفقات الاستثمار على النهوض بتنمية الدولة من خلال جلب رأس المال والتوظيف وفرص التصدير وزيادة خيارات المستهلكين والتقنيات المتقدمة والخبرة الإدارية والنمو الاقتصادي العام.

وقال البيامن إنه منذ عام 2017، بدأ 70 اقتصادا عملية في منظمة التجارة العالمية بهدف تطوير اتفاقية جديدة بشأن تيسير الاستثمار من أجل التنمية. وبعد ثلاث سنوات، تم إطلاق المفاوضات خلال الاجتماع السنوي للمنتدى في 2020 في دافوس، مع دعم 98 اقتصادًا لهذه العملية. ولكن اعتبارًا من يناير 2023، توصل أكثر من 110 اقتصادات إلى مسودة اتفاقية جديدة للحد من متطلبات الروتين وتسهيل الاستثمار في جميع قطاعات الاقتصاد.

وساعد المنتدى في دفع هذه الأجندة من خلال عقد هيئة استشارية مع مركز التجارة الدولية (ITC) والمعهد الألماني للتنمية والاستدامة (IDOS) التي قدمت مدخلات من المستثمرين ومسئولي ترويج الاستثمار والخبراء في تدابير تيسير الاستثمار. وتبادلت المجموعة رؤى عملية حول ما هو مطلوب لزيادة تدفقات الاستثمار وفوائدها التنموية في الممارسة العملية. وبفضل هذا الدعم ومن المنظمات الدولية الأخرى والأعمال التجارية والمجتمع المدني، أبرمت البلدان اتفاقية عالية الجودة تتضمن عدة التزامات، من بين ذلك تعزيز شفافية القوانين وتبسيط التنظيم والتنسيق بين الاقتصاديات وتفعيل أدوات مبتكرة مثل برامج تطوير الموردين وقواعد بيانات الموردين لزيادة السعة ومطابقة رأس المال مع الشركات //بحسب البيان//.

وتابع: أن قيمة المنتجات الاستثمارية ذات الطابع المستدام زادت بنسبة 63٪، لتصل إلى 5.2 تريليون دولار في عام 2021. مع ذلك، لا يزال أكثر من 95٪ من رأس المال هذا في الأسواق المتقدمة، مما يدل على أن هناك حاجة إلى المزيد لتسهيل التدفقات الرأسمالية المستدامة إلى الأسواق الناشئة والبلدان النامية.

في الوقت نفسه، انخفض الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة 35٪ على الصعيد العالمي في عام 2020 - حيث أدت عمليات الإغلاق المرتبطة بفيروس كوفيد إلى تباطؤ المشاريع الاستثمارية القائمة - قبل أن تتعافى في عام 2021. ومع ذلك، انخفضت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في الربع الثاني من عام 2022 بنسبة 31٪ عن الربع الأول بسبب التحديات القائمة في مجالات الغذاء والوقود والتمويل، مما أبرز الحاجة الملحة لتوسيع نطاق جهود تيسير الاستثمار كأداة لمواجهة هذه الاتجاهات.

وأكد البيان أن المنتدى يقوم حاليًا بتجربة تيسير الاستثمار المستدام في العديد من البلدان. وقد أفادت هذه المشاريع في تطوير اتفاقية منظمة التجارة العالمية وأظهرت أن التعاون بين القطاعين العام والخاص يمكن أن يحدد ويساعد في دعم تنفيذ التدابير اللازمة لتسهيل الاستثمار من أجل التنمية.

ففي كمبوديا، أنشأ المنتدى، بالتعاون مع مجلس تنمية كمبوديا، أول قاعدة بيانات للموردين المحليين بأبعاد الاستدامة، بما يتيح للشركات الأجنبية العمل مع الشركات المحلية التي تعمل بشكل مستدام وتساعد على تعزيز رأس مال البيئة والمجتمع والحوكمة. في الوقت نفسه، تحفز قاعدة البيانات الشركات المحلية الأخرى على التحول إلى العمليات المستدامة لجذب هذه الأموال واستغلالها بشكل جيد. كما اعتمدت الدولة في أواخر عام 2021 قانونًا جديدًا للاستثمار، يتضمن استخدام حوافز ذكية للاستثمارات المرتبطة بأهداف التنمية.

وفي غانا، يعمل المنتدى، جنبًا إلى جنب مع مركز ترويج الاستثمار الغاني، مع المستثمرين لاعتماد معايير جديدة بشأن الاستثمار المستدام. ومن خلال التشريعات الضريبية، أنشأت غانا أيضًا فئة جديدة من المستثمرين المستدامين المعترف بهم أو المستثمرين الذين يلتزمون باتباع مبادئ السلوك التجاري المسئول والاستثمار المستدام، ليصبح هؤلاء المستثمرون مؤهلين بعد ذلك لتلقي دعم إضافي، بما في ذلك الأطر الزمنية الأقصر للموافقات. حيث يعتبر السلوك التجاري المسئول والشفافية في الحوافز جزءًا من بنود منظمة التجارة العالمية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت