"الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا" يؤيد مبادرة القاهرة ويتخذ خطوات نحو تنفيذها

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وأضاف الحليق في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن القبائل الليبية كافة في المجلس تؤيد مبادرة القاهرة وتعتبرها المبادرة الأفضل في سبيل حل الأزمة الليبية.

© REUTERS / Ismail Zitouny

وأثنى الحليق على الجهود العربية الداعمة للاستقرار في ليبيا، ودور الدول الكبرى التي تدفع نحو ذلك.

وأكد الحليق أن القبائل الليبية تنخرط خلال الأيام المقبلة مع بعض الأجسام المدنية والبرلمان في جلسات ومباحثات لاختيار المجلس الرئاسي الجديد من رئيس ونائبين، في سبيل إنهاء حالة الاقتتال الدائرة، والبدء نحو الخطوات الأخرى التي تضمنتها مبادرة القاهرة.

وشدد على إجماع القبائل الليبية على ما تضمنته المبادرة، وأنها تدفع محليا نحو عملية الحوار والاستقرار.

إعلان القاهرة

وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم السبت، عقب لقاء بالقاهرة مع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، عن "التوصل إلى مبادرة لحل الأزمة الليبية".

ومن أبرز بنود "إعلان القاهرة" لحل الأزمة الليبية، التأكيد على وحدة وسلامة الأراضي الليبية واستقلالها واحترام كافة الجهود والمبادرات الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والتزام كافة الأطراف بوقف إطلاق النار يوم 8 يونيو/ حزيران 2020.

وتتضمن أيضا إلزام كافة الجهات الأجنبية بإخراج المرتزقة الأجانب من جميع ربوع الأراضي الليبية وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها حتى يتمكن الجيش الليبي من الاضطلاع بمهامه العسكرية والأمنية في البلاد.

مؤتمر برلين

استضافت العاصمة الألمانية برلين، في 19 يناير/ كانون الثاني 2020، مؤتمرا دوليا حول ليبيا بمشاركة دولية رفيعة المستوى.

وأصدر المشاركون بيانا ختاميا دعوا فيه إلى تعزيز الهدنة في ليبيا، ووقف الهجمات على منشآت النفط، وتشكيل قوات عسكرية ليبية موحدة، وحظر توريد السلاح إلى ليبيا.

مبادرة البرلمان

© REUTERS / HANDOUT

في أبريل/ نيسان الفائت، طرح المستشار عقيلة صالح مبادرة للحل في ليبيا تضمنت قيام القوات المسلحة الوطنية الليبية بدورها لحماية هذا الوطن وأمنه ولا يجوز بأي شكل من الأشكال المساس بها، ويتولى المجلس الرئاسي الجديد مجتمعا مهام القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال هذه المرحلة.

- يستمر مجلس النواب في ممارسة رسالته ودوره كسلطة تشريعية منتخبة إلى حين انتخاب مجلس نواب جديد.

- الإقليم الذي يختار منه رئيس المجلس الرئاسي لا يختار منه رئيس الوزراء.

- لا يحق لرئيس المجلس الرئاسي ونوابه الترشح لرئاسة الدولة في أول انتخابات رئاسية.

- للقوات المسلحة حق ترشيح وزير الدفاع.

وتعاني ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، برئاسة فايز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان الشرعي للبلاد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق