قطر تؤكد التزامها بدعم السياحة في مصر... والقاهرة تعلق لأول مرة بعد المصالحة

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وكشفت صحيفة "الشرق" القطرية أن شركة "الديار" القطرية افتتحت اليوم فندقا جديدا على كورنيش النيل في القاهرة، بحضور وزير المالية القطري شريف العمادي، ووزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، ووزير المالية المصري، محمد معيط.

© AP Photo / Nariman El-Mofty

ونقلت الصحيفة عن وزير المالية القطري، قوله: "دولة قطر باستثمارها عن طريق شركة الديار القطرية في هذا المشروع المتميز تؤكد بشكل عملي على التزامها بالمساهمة في دعم القطاع السياحي لدوره الحيوي في التنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل، ويمثل هذا المشروع إضافة جديدة للاستثمارات القطرية في مصر التي تتجاوز الخمسة مليارات دولار في مختلف المجالات".

وقال كذلك وزير الخزانة الأمريكي: "كان إنجاز هذا المشروع لم يكن ممكنا لولا مجهودات شركة الديار القطرية. ومن خلال استثمار الديار القطرية في هذا المشروع يمكننا رؤية أثر التعاون الاقتصادي في خلق فرص العمل وتنمية المصالح المشتركة في الفرص الاستثمارية".

وعلق وزير المالية المصري كذلك على ذلك المشروع في أول تعليق له بعد المصالحة مع قطر، بقوله "نبارك لشركة الديار القطرية افتتاح هذا الفندق الرائد اليوم والذي جاء نتيجة قرار الشركة بالاستثمار في القطاع السياحي أحد أهم القطاعات للاقتصاد المصري".

وتابع بقوله "زيادة الاستثمارات الأجنبية في مصر تعتبر أحد أهم أهداف الحكومة المصرية، والقطاع الخاص يمثل أحد أهم قطاعات الاستثمار في مصر، والاهتمام بالتوسع في الاستثمار يخلق فرصًا اقتصادية من خلال دعم الاقتصاد الكلي وزيادة الوظائف وتوطين التكنولوجيا. لذلك فإن الحكومة المصرية ترحب دائما بالاستثمارات الأجنبية وتوفر لها المناخ المناسب للاستثمار".

وكانت مصر قد وقعت أمس الثلاثاء في قمة العلا على البيان الخاص بالمصالحة العربية، وقال وزارة الخارجية عن البيان "يأتي في إطار الحرص المصري الدائم على التضامُن بين دول الرباعي العربي وتوجههم نحو تكاتُف الصف وإزالة أية شوائب بين الدول العربية الشقيقة".

كما أكدت القاهرة أن خطوتها جاءت "من أجل تعزيز العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات الجسام التي تشهدها المنطقة".

ودعت الخارجية المصرية إلى ضرورة البناء على خطوة المصالحة التي وصفتها بـ "الهامة"، وذلك من أجل "تعزيز مسيرة العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة انطلاقًا من علاقات قائمة على حُسن النوايا وعدم التدخُل في الشئون الداخلية للدول العربية".

وأعربت مصر عن تقديرها لـ"كل جهد مخلص بُذل من أجل تحقيق المصالحة بين دول الرباعي العربي وقطر، وفي مقدمتها جهود دولة الكويت الشقيقة على مدار السنوات الماضية".

ويأتي البيان المصري في إشارة جديدة إلى إسدال قمة العلا التي انطلقت بالسعودية في وقت سابق من يوم الثلاثاء الستار على الأزمة الخليجية التي دخلت عامها الرابع إثر خلافات سياسية بين كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين من جهة، وبين قطر من جهة أخرى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق