مصر... التحقيق في وفاة 7 مصابين بكورونا في حريق بمستشفى

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وبحسب موقع صحيفة الوفد" المصرية أمر المستشار حماده الصاوى النائب العام، بالتحقيق في الإخطار الذي تلقته النيابة العامة صباح 29 يونيو/ حزيران الجاري باندلاع حريق داخل غرفة العناية المركزة بالطابق الأرضي من مستشفى "البدراوي" رقم 2 بدائرة قسم شرطة المنتزه أول، التابعة لمحافظة الإسكندرية.

© AFP 2020 / MOHAMED EL-SHAHED

وأسفر الحريق عن وفاة سبعة مرضى وإصابة مريضة أخرى، وإتلاف بالغرفة المذكورة وبأسرَّة وأجهزة فيها، وأرجعت إدارة الحماية المدنية سبب الحريق إلى ماسّ كهربائي.

وعاين فريق من النيابة العامة مسرح الحادث، وتبين اندلاع الحريق بـ"غرفة وحدة العناية المركزة" بالمستشفى، والتقى الفريق خلال المعاينة بـ"مدير العناية المركزة" الذي أفاد بتخصيص الغرفة لاستقبال وعلاج حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وسألت النيابة العامة طبيبًا بشريًّا بالغرفة محل الحريق فأفاد باندلاعه من وحدة المكيف الهوائي بالغرفة، مؤكدًا عدمَ اشتباهه جنائيًّا في الحادث، كما سُئل مسؤول الاستقبال بالمستشفى فأكد أنَّ بدايته من داخل وحدة المكيّف الهوائي المذكور، وأنه حاول إخماده فور اندلاعه باستخدام أجهزة الإطفاء اليدوية ولكنه لم يتمكّن من ذلك حيث تصاعدت ألسنة اللهب وامتدت حتى حضرت سيارات الإطفاء وسيطرت عليها.

كما سألت النيابة ممرضَيْن بالمستشفى أفادا بسماعهما -حال تواجدهما داخل غرفة العناية- انفجارًا بوحدة مكيّف الهواء، وشاهدا خروجَ دخان كثيف منه واندلاع النيران فيه، وخلال محاولتهما فصل التيار الكهربائي عن مكتب الاستقبال بالمستشفى فُوجِئا بامتداد ألسنة اللهب وتصاعدها حتى حضرت سيارات الإطفاء وأخمدتها.

وقررت النيابة العامة ندب خبراء الإدارة العامة للأدلة الجنائية بوزارة الداخلية لمعاينة مسرح الحادث ورفع الآثار منه؛ لبيان سبب اندلاع الحريق، وتحديد نقطة بدايته ونهايته وانتشاره، ومدى وجود شبهة جنائية فيه، وأمرت بتفريغ كاميرات وآلات المراقبة في المستشفى ومحيطه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق